-->

شَـعْبُ الشّمْس (مقطعان)- روبير ساباتيي


  


  ترجمة: مبارك وساط     

-1-


ينسابُ بين أصابعي همسُ العالم


لا أعرف هل هو حيّ


هذا الطّائرُ الذي أُمسك به


أم أنّه يريد أن يغفو


منعزلاً في راحتِي.


في حاجة أنا إلى نشيده،


لا غنى لي عن تحليقه


هو أبيض، هذا الطّائر،


أسمّيه حمامة


إنّه المبعوث الوضّاء


لأسلحة الرّبيع


وأنا المجروح


من كل هذا الامتداد الأرضي 


وهذا الموج


أترك طائري


يحلّق في الزّمن.



-2-


حين أصارع الوحوشَ وأواجه الحروب


دونما شمس


سوى دِرع قلبي


ستتبعانني يا عينيّ 


إلى أعلى من الصّلاة


وأنتِ يا يدي التي من لَهَب


ستقطفين في مملكة الزّهورِ


الزّنابقَ والصّعترَ والسّمسق


ولطمأنة الآلهة


ستقطفين الموت.



حين أصارع الوحوش


وأواجه الحروب


ستتبعانني يا عيناي


ستتبعني يا جسدي.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

     

      * رُوبير ساباتيي:    Robert Sabatier 

روائيّ وكاتب فرنسي (1923-2012). ألَّفَ: "تاريخ الشِّعر الفرنسي"، في تسعة أجزاء. من مجموعاته الشِّعرية: "الأعياد الشّمسيّة"، "إهداءُ سفينة"، "الأسماك الشَّهِيّة"، "إيكار وقصائد أخرى"، "ضوء حيّ"... وفي مجال الرّواية، عُرِفَ خاصّة برائعته: "أعواد الثّقاب السّويديّة"، التي يتناول فيها طفولته في حيّ مونمارتر الباريسي (وهي الأولى من سلسلة روايات له، ذات مُسحة سيرذاتيّة)، وإثْر صدورها، اكتسبَ شعبيّة كبيرة، في فرنسا خاصّة. وقد كان عضوا في أكاديميتي غونكور ومالارمي.

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *