-->

في الفجر... لا أسماء للمدن

 


* للشاعر البولندي آدم زجاجيفسكي 

ترجمة: أحمد شافعي (من مدونته)

عند مطلع الفجر

من شباك القطار عند مطلع الفجر

أرى مُدُنًا في نومها

خاويةً

كأنها بهائم هائلة.

لا يهيم في الميادين الشاسعة

سوى أفكاري

ورياحٌ قارسة

وراياتٌ من الكتان باهتة على الأبراج

والطيور تصحو في الشجر

وفي الحدائق الكثيفة

تبرق أعين القطط الضالة.

ونور الصباح الخجول،

كأنه ريفية خجولٌ

تظل وافدة جديدة على المدنية أبد الدهر،

منعكس على واجهات المحلات.

أحصنة الملاهي الخشبية

وقد امتلكت أنفسها أخيرا

تدور كأنما في صلاة على محاورها الخفية

والحدائق يتصاعد منها دخان كأنها خرائب وارسو.

لم تقف بعد أولى الشاحنات

بجانب سور السلخانة البني.

عند مطلع الفجر

لا تكون المدنُ مدنَ أحد

ولا تكون لها أسماء.

ولا أنا يكون لي اسم،

إنه الفجر

والنجوم تأفل

والقطار يحدد سرعة نفسه.

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *