-->

 توضيح فقط بمناسبة اللغة العربيّة: كل لغة تتألف من قسمين، القواعد النحوية والشكليّة Syntaktik، والدلالات والمعاني Semantik. القواعد النحوية والشكلية تختلف من لغة إلى لغة أخرى، قواعد اللغة العربية تختلف عن قواعد اللغة الصينيّة، ولكنّ الدلالات والمعاني هي نفسها في جميع اللغات، هي "البنية التحتية اللغوية المشتركة بين كل البشر" كما يسمّيها فيتغتشتاين. كلمات مثل "شجرة" و"Tree" و"Baum" هي مختلفة بأشكالها كنقوش، كرسوم شكليَّة، ولكنْ الدلالة والمعنى التي تشير إليها هو واحد، لأنَّ العالم الذي نعيش فيه هو واحد. شكل اللغة هو وسيط معانيها فقط لا غير. ولأنّ الدلالات (المعاني) تشير إلى أشياء في العالم، ولأنّ كل البشر يعيشون في نفس العالم، ويرون نفس الأشياء، فإنَّ الكفاءة الدلالية لكل اللغات هي نفسها، ولا توجد لغة أعمق من لغة، ولغة أجمل من لغة، ولغة تناسب الشعر أكثر أو لغة تناسب الفلسفة أكثر. لا توجد فكرة تتحدّث عن العالم لا يمكن أن تُقال بكل اللغات. كلّ هذه المقارنات هي خرافات ولا معنى لها بشكل جدي. 

المقارنة بين اللغات، هي المقارنة بين أشكالها، تمامًا تشبه المقارنات بين الأعراق وألوان البشرة بين البشر، هي مقارنات عنصريّة.   

ولكن عمومًا، ألف تحية إلى اللغة العربية بمناسبة يوم مولدها.


عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *