شارون أولدز/ جِماعٌ بلا حبّ - الرومي

الأربعاء، 18 ديسمبر 2019

شارون أولدز/ جِماعٌ بلا حبّ



ترجمة ريم غنايم

كيف يفعلونها، أولئك الذين يمارسون الحبّ
بلا حبّ؟ جَمالهم كَجَمالِ راقصين،
يتزحلقون فوق بعضهم مثل متزلجي الجليد
على الجليد، الأصابعُ كلاليبُ
مغروزة في الأجساد، الوجوهُ
حمراء كشريحة لحمٍ، نبيذ، رطبة
كأطفال لحظة الولادة، توشك أمّهاتهم على
تسليمهم. كيف ينتشون ويبلغون يبلغون الرّب يبلغون مياهًا راكدة، لا حبّ
من وصلوا معهم إلى هناك، ضوءٌ ينبلج ببطء من اللحم المتعالق؟ إنهم الأتقياء الحقيقيّون،
الطهرانيّون، المحترفون الذين لن يقبلوا بحبّ مسيح كاذب، ويحبّوا الكاهن بدلا من الرّب. هم لا يخطئون الحبيب من أجل مُتعتهم.
هم مثل عدّائين كبار: يعرفون أنّهم وحيدون
في الطريق، الصقيع، الريح،
ملاءمة أحذيتهم، عافية قلوبهم/رئاتهم—ليست إلا عناصر، مثل الشريك
في السرير، بينما الحقيقة هي أنّ
الجسد المفردَ وحيدٌ في الكَون
يواجه أفضل أوقاته.

(*)  من مجموعتها المَوتى والأحياء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق