حديقة حيوانات... قصيدة: ميشال بيتور


M. Butor

------------------

إذ يهبط الليل


وتكون الأقفاص قد أُغلِقتْ


يحلم الفيل بقطيعه الكبير


وَحيدُ القرن بجذوع أشجاره


فَرَس النّهر ببحيرات صافية


الزرافة بسرخس مورق كثير


الجمل بواحات يُسمَع فيها رنين


البَيسون بمحيطٍ من الأعشاب


الأسد بقرقعات في الأوراق


نَمر سيبريا بآثار على الثلج


الدبّ القطبيّ بشلالات حافلة بالأسماك


الفهد بفرو يعبر تحت أشعة القمر


الغوريلا بموز يهوي من بين أوراقه البنفسجية


النسر بهبّات ريح في شِعاب


الفقمة بأرخبيلات متحركة من


كتل جليد منفصمة


أبناءُ الحارس


بالشّاطئ


----------------------------

ترجمة: م. وساط
-----------------------

اشتهر ميشال بيتور (1926-2016) كروائي، بل وباعتباره من أعمدة تيار الرواية


الجديدة الذي ظهر ابتداءً من خمسينيّات القرن العشرين. ولكنّ أمراً أساسيّاً يعزب عن


أذهان العديدين، وهو أن بيتور كان أيضاً شاعراً مُجيداً. فله العديد من الأعمال الشّعريّة،


ونذكر منها : « الخيط الذي تنشدُّ إليه حياتنا"، "حديقة حيوانات"، "جغرافيا موازية"،


"نحتُ الضباب"، "غياب"…

ليست هناك تعليقات