728x90 شفرة ادسنس

  • اخر الاخبار

    الخميس، 17 يناير 2019

    براءات..دونكيشوت المتوسط يُوجِّه رمحه ضدَّ التفاهة التي تُكتب باسم الشعر



    حددت منشورات المتوسط يوم 21 آذار مارس 2019، المتزامن مع اليوم العالمي للشعر؛ موعداً لإطلاق العدد الأول من مجلة "براءات"، وهي مجلة عربية فصلية خاصة بالشعر، ستصدر ورقية على رأس كل فصل من فصول العام. كما وستكون إلكترونية بنشاط شبه يومي.

    مجلةٌ تأتي في زمنٍ مليء بالثقوب السوداء التي تبتلع المشاريع الشعرية الجادة، أمام خلوّ الثقافة العربية بشكل يكاد يكون تاماً من مطبوعٍ شعريّ ذي هوية عربية عابرة للبلدان. ويؤكد، رغم ما يُضيِّقُ الخناق، أنَّ الشعر موجود، وإن غاب وسط الرؤية المحدودة والضبابية للشعرية العربية وتجاربها الراهنة.

    هذا ما جعل المتوسط منذ انطلاقتها، تراهن على الشعر وإن كانَ رهاناً خاسراً كما يُجمع الكثيرون، من خلال إطلاق سلسلة "براءات" التي تنتصر للشعر والنصوص، مع التأكيد على أنَّها دار غير ربحية، أي لا تنشر بمقابل مادي، وتمنح الشعراء نسبة من مبيعات كتبهم. وخلال هذه التجربة جمعت في ظرفٍ قياسي أسماء شعرية معروفة مع أخرى تنشر لأول مرَّة، حيث لا معيار للنشر إلاَّ معيار الجودة. ولأنَّ شعارها: معاً لنحارب طواحين الهواء، ها هي المتوسط تُطلق مشروعها المتمثل في مجلة شعرية فصلية، استقت اسمها من سلسة المتوسط "براءات". ولتكون "براءات" رمية الرُّمح الأولى تجاه طاحونة ما يكتبُ باسم الشعر، والشعر براء منه، ويتضخَّم كوحشٍ يوماً بعد يوم في ظل استسهال النشر الإلكتروني كما في السوشيال ميديا.

    وجاء اختيار المتوسط لإدارة وهيئة تحريرٍ تتكوَّن من 30 شاعراً من مختلف البلدان مقصوداً؛ لضمان التنوع في الأفكار والرؤى، ولاستحالة اتفاق أعضاء الهيئة على ذائقة واحدة. خاصة أنَّ جلّهم يشتغلون في الكتابة الصحفية، والترجمة ومجالات فنّية أخرى، إلى جانب كون أغلبهم شعراء. النصوص والقصائد والمواد التي ستنشرها مجلة "براءات" إذن، تختارُ باتفاق أعضاء هيئة التحرير بناءً على جودتها، مما يجعل المهمة صعبة في غربلة النصوص الجيدة، لأنَّ الأمر يتطلب تصويت الغالبية (20 شاعر على الأقل) حتى تتمّ الموافقة على النشر. كما أنَّ هيئة التحرير لا يحق لها نشر نصوصها الشعرية في المجلة، لمنح موضوعية أكبر لهذا الفضاء الشعري. مع التركيز ضمن استراتيجية النشر على الاشتباك من خلال الملفات والحوارات والمواد المُنجزة بالمواضيع الحساسة، والمسكوت عنها ومقاربتها إبداعياً واشتغالاً أدبياً وشعرياً لا سقف لحريته.

    مجلة "براءات" تنشغل بكل ما يتعلق بالشعر نصاً ومقالا نقدياً ودراسة نظرية وتطبيقية وحواراً وتقريراً وقصاً ومقاربة بين الشعر وفنون أخرى. كما تريد أن تكون سبّابة تدل عارفي طريقهم إلى المتاهة، والراشدين إلى الغواية، ومنصة يُعول عليها حين يُتحدث عن التجارب الشعرية العربية المعاصرة، والتي ستبحث "براءات" بشكل خاص عن أصواتها الجديدة والقديمة التي لم تسمع بعد. وتريد أيضاً التقريب بين تجارب الشعراء العرب وتكريس المضيء منها.

    مجلة "براءات" ستصدر عن دار "المتوسط" التي تعبر عن نفسها بـأنها "دار نشر مستقلة ذات موقف جذري، تؤسس ديناميكية في اختياراتها وآليات عملها انطلاقاً من موقفها". براءات ستعمل تحت هذا التعريف ذاته.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 facebook:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: براءات..دونكيشوت المتوسط يُوجِّه رمحه ضدَّ التفاهة التي تُكتب باسم الشعر Rating: 5 Reviewed By: houjeiri Mouhamad
    Scroll to Top