728x90 شفرة ادسنس

  • اخر الاخبار

    الأحد، 28 أكتوبر 2018

    حذاري التضحية بالقوات

    طارق عبدالله الحجيري

    عندما نزلنا لساحة الشهداء انتصارا لدماء الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان القواتيون يصرون اكثر من غيرهم على شعار "حرية لبنان" وعندما نسألهم: والحكيم؟ يجيبون: عندما يتحرر لبنان من احتلال نظام الاسد حكما نرى الحكيم حرا بيننا جميعا ننشد معا نشييد الولاء والوفاء للوطن والوطن لبنان.

    بينما كان جمهورا اخرا يطالب بعودة جنراله من المنفى لترؤس الجمهورية مكان عميل النظام الاسدي حسب وصفهم اميل لحود الغير مأسوف عليه طبعا.
    جمهور ينادي بالحرية للوطن وجمهور يريد فورا تقريش ثورة الارز رئاسيا وصولا لاتفاق 6 شباط وزيارة براد وضد السوري في لبنان معه في سورية الى اخر المعزوفة.

    وصولا للانتخابات النيابية حيث اثبت حزب القوات انه الرقم الصعب في المعادلة السياسية ويقينا لولا تغطية رئيس الجمهورية لتياره لكانت مقاعد القوات ضعفي مقاعد الباسليين الجدد.

    وصولا لتشكيل الحكومة واستماتة فريق العهد القوي! في تحجيم القوات تمهيدا للرئاسة القادمة ووراثة القضيب - حسب المفكر البرتقالي الكبير نيكولا صحناوي - كل ذلك خوفا من شعبية القوات المتنامية بسرعة قياسية ولا ادل من ذاك الانتخابات الطلابية في الجامعات.

    دولة الرئيس سعد الحريري مسيرة 14 عاما مع القوات في درب الحرية والسيادة والاستقلال لم يخذلونا يوما ولا تركونا في منتصف الطريق طمعا بكراسي او مناصب ولم يهادنوا في تثبيت استقلال لبنان وسيادته وهويته العربية الراسخة .
    انها لحظة الوفاء فالدخول للحكومة بلا القوات وبحجم وازن او احراجهم لاخراجهم هو انتحار سياسي صافي لا ربح ولا حياة او قيامة بعده .
    الحكيم سمير جعجع رجل وفاء وصدق وصاحب كلمة ومبدأ فلا يجب خسارته كرمى لارضاء الطارئين في السياسة بالمصاهرة او غدرات الزمن.

    وحلمنا ان تدخل انت يا شيخ سعد يدك بيد الحكيم ووليد بك والرئيس الجميل والرئيس السنيورة والدكتور فارس سعيد واللواء ريفي وكل اقطاب ثورة الارز في ذكرى 14 شباط نهدي روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري قرار المحكمة بكشف القتلة المعروفين ونهديه تكريس هوية لبنان العربي واستقلاله .

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 facebook:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: حذاري التضحية بالقوات Rating: 5 Reviewed By: houjeiri Mouhamad
    Scroll to Top