728x90 شفرة ادسنس

  • اخر الاخبار

    الاثنين، 28 مارس 2016

    قصيدة لصلاح فائق


    أتركُ لصورِ في رأسي تتداعى وتتدافعُ،
    أكتبها بتواضعٍ وصمت
    لستَ سوى مهاجرٍ تثق بهِ مدنٌ مطمورة
    وموسيقيين موتى.
    مواضيعُ عجيبة تظهرُ في قصائدي وتختفي
    هي ليستْ عنها: الأسطر الطويلة دروبٌ الى مأوى الرياح
    حيث صوتك يلتذّ بمفرداتِ ذكرياتٍ
    كما يقدمُها مخيال:
    ويفرحكَ أكليلٌ كهذا.

    *
    كي تكتبَ قصيدةً جيدة
    اذهبْ الى المطبخ، قشّر برتقالة
    إسترخِ، لا تفكرْ وانتَ تكتبُ
    تخيّلْ كثيراً، لا تتذكرْ الا القليلَ عن أُمكَ وطفولتكَ الضائعة
    الأفضل ان تفتحَ شباكاً ـ إلقِ فتاتَ رغيفٍ إلى طيورٍ في شرفتك،
    تحدّقُ فيك أو تتلفتُ خائفة:
    كنْ كريماً معها، كما هي الكلمات معك
    أليست هذه قصيدة جيدة؟

    *
    سارتدي افضل ثيابي
    أجلسُ امام التلفزيونِ هذا المساء
    لأشاهدَ شريطاً عن حيتان المحيطات،
    وآخر عن قراصنةٍ متأنقينَ
    في حفلِ توزيعِ جوائز نوبل لهذه السنة
    *

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 facebook:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: قصيدة لصلاح فائق Rating: 5 Reviewed By: houjeiri Mouhamad
    Scroll to Top