728x90 شفرة ادسنس

  • اخر الاخبار

    الاثنين، 22 ديسمبر 2014

    إبليس مفتيا - قصيدة لأبي نواس

    صورة لمصور مغربي عن صفحة الشاعر شارل شهوان
    قُـل لِلعَـذولِ بِحانَـةِ الخَـمّـارِ
    وَالشُربُ عِندَ فَصاحَـةِ الأَوتـارِ
    إِنّي قَصَـدتُ إِلـى فَقيـهٍ عالِـمٍ
    مُتَنَسِّـكٍ حَبـرٍ مِـنَ الأَحـبـارِ
    مُتَعَمِّـقٍ فــي ديـنِـهِ مُتَفَـقِّـهٍ
    مُتَبَصِّـرٍ فـي العِلـمِ وَالأَخبـارِ
    قُلـتُ النَبيـذُ تُحِلُّـهُ فَأَجـابَ : لا
    إِلّا عُقـاراً تَرتَـمـي بِـشَـرارِ
    قُلتُ الصَلاةُ فَقالَ فَـرضٌ واجِـبٌ
    صَلِّ الصَلاةَ وَبِت حَليـفَ عُقـارِ
    اِجمَع عَلَيكَ صَلاةَ حَـولٍ كامِـلٍ
    مِن فَرضِ لَيـلٍ فَاِقضِـهِ بِنَهـارِ
    قُلتُ الصِيامَ فَقـالَ لـي لا تَنـوِهِ
    وَاِشدُد عُرى الإِفطـارِ بِالإِفطـارِ
    قُلتُ التَصَدُّقُ وَالزَكاةُ فَقـالَ لـي
    شَـيءٌ يُعَـدُّ لآلــةِ الشُـطّـارِ
    قُلتُ المَناسِكُ إِن حَجَجتُ فَقالَ لي :
    هَـذا الفُضـولُ وَغايَـةُ الإِدبـارِ
    لا تَأتِيَـنَّ بِـلادَ مَكَّـةَ مُحـرِمـاً
    وَلَوَ اَنَّ مَكَّـةَ عِنـدَ بـابِ الـدارِ
    قُلتُ الطُغاةُ فَقالَ لـي لا تَغزُهُـم
    وَلَوَ اَنَّهُـم قَرُبـوا مِـنَ الأَنبـارِ
    سالِمهُمُ وَاِقتَـصَّ مِـن أَولادِهِـم
    إن كُنتَ ذا حَنَـقٍ عَلـى الكُفّـارِ
    وَاِطعَن بِرُمحِكَ بَطنَ تِلكَ وَظَهرَ ذا
    هَذا الجِهادُ فَنِعـمَ عُقبـى الـدارِ !
    قُلتُ الأَمانَةُ هَل تُـرَدُّ فَقـالَ لـي
    لا تَردُدِ القِطميـرَ مِـن قِنطـارِ
    لا همَّ إِلّا أَن تَكـونَ مُضَمِّـنـاً
    دَينـاً لِصاحِـبِ حانَـةٍ خَـمّـارِ
    فَـاِردُد أَمانَتَـهُ عَلَيـهِذ وَدَيـنَـهُ
    وَاِحتَـل لِـذاكَ وَلَـو بِبَيـعِ إِزارِ
    قُلتُ اِعتَزَمتُ فَما تَرى في عازِبٍ
    مُتَغَـرِّبٍ مُتَـقـارِبِ الأَسـفـارِ
    فَأَجابَنـي لَـكَ أَن تَلَـذَّ بِزَنـيَـةٍ
    مِن جارَةٍ وَتَلـوطَ بِاِبـنِ الجـارِ
    وَدَنا إِلَيَّ وَقالَ نُصحُـكَ واجِـبٌ
    زَيِّـن خِصالَـكَ هَـذِهِ بِقِـمـارِ!


    من طريف شعر أبي نُواس هذه القصيدة التي نقلتها من كتاب " الديارات" للشابشتي - و أنّثتُ المُخاطَب على مزاجي في البيت الأخير !

    بمَعموديّةِ الديرِ العتيقِ 
    بِمَطْرِبليطِها بالجاثليقِ 

    بشمعونٍ بيوحنا بعيسى
    بماسرجيسَ بالقِسِّ الشفيقِ 

    بميلادِ المسيحِ بيومِ دِنحٍ 
    بباعوثا بتأديةِ الحقوقِ 

    بإشموني وسبعٍ قدَّمتهمْ
    وما حادوا جميعًا عن طريقِ 

    بمارت مريمٍ وبيومِ فِصحٍ 
    و بالقُربانِ والخمرِ العتيقِ 

    و بالصُلبانِ ترفعُها رِماحٌ 
    تلألأُ حينَ تُومَضُ بالبروقِ 

    بحَجِّكَ قاصدًا ماسِرْجَسانٍ
    بديرِ النَوبهارِ فدَيرِ فيقِ 

    بهيكلِ بيعةِ اللهِ المُفَدّى
    و قُسّانٍ أتوهُ من سَحيقِ 

    برهبانِ الصوامعِ في ذُراها 
    أقاموا ثمَّ في جهدٍ و ضيقِ

    وبالناقوسِ في البِيَعِ اللواتي
    تُقامُ بها الصلاةُ لدى الشروقِ 

    بمريمَ بالمسيحِ وكلِّ حَبرٍ 
    حَوَارِيٍّ على دينِ وثيقِ 

    بإنجيلِ الشعانينِ المُبَدّى 
    وشَمْعَلةِ النصارى في الطريقِ

    و بالصُلُبِ العظيمةِ حينَ تبدو 
    و ... بالزُنّارِ في الخصْرِ الدقيقِ

    و بالحُسْنِ المُركّبِ فيكِ إلّا
    رَحَمْتِ تحرّقي و جفافَ ريقي

    عن صفحة فاروق مردم



    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 facebook:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: إبليس مفتيا - قصيدة لأبي نواس Rating: 5 Reviewed By: houjeiri Mouhamad
    Scroll to Top