الأربعاء، 15 أغسطس 2018

أبحاث طهمازي الشعرية:

SHARE
محمد خضير *
يتميز الفضاء الداخلي لقصيدة الشاعر عبد الرحمن طهمازي بميزتين أساسيتين: التصميم والبحث؛ وقد اكتسب كلتيهما من صلته المزدوجة بالفن التشكيلي والفكر الفلسفي.
المعروف عن طهمازي شغفه اللغوي واستغوار مصادر اللفظ ودلالاته. فإن وجدتَ تصميماً عمادُه انزياح اللغة عن استعمالها الظاهري، واشتغاله على البعد اللامرئي/ المجازي، فاعلم أن هذا تصميمٌ مقصود لإظهار القصيدة بمنظور العناصر المزاحة في تصور الرسام الذي يعمل بقصد الشاعر على لوحته.
وكل ما يعمله الشاعر هنا هو نوع من "البحث" الأثري وراء سطوح اللغة والأشياء وموضوعاتهما. وقد يأخذ البحثُ الجمالي للقصيدة شكلَ السلاسل الفكرية في بنية إطارية مترابطة الأجزاء، حيث تطارد اللغةُ أثرَها الفكري ضمن تصميم داخلي متقن. 
يسرني أن أنشر هنا صورة قصيدة "الأبحاث" للشاعر عبد الرحمن طهمازي مدللاً بها على تاريخ "البحث" الذي سبق الشاعرُ طهمازي بنشره -أول مرة- أشكالاً لاحقة (خاصة بحوث أدونيس الشعرية)؛ هذه التي ستسود المنشورات الشعرية المعاصرة وتنقل النص الشعري من مرحلة "الديوان" المفرَّق الى مرحلة "الكتاب" المضموم على أساس البحث والتصميم. 

(الصورة: قصيدة -الأبحاث- للشاعر عبد الرحمن طهمازي، جريدة الجمهورية، بغداد، ٢ تشرين الثاني ١٩٩٣).

(*) قاص عراقي

SHARE

Author: verified_user

0 facebook: