الحمل

لا حرية بلا تمثال العذراء في البصرة

لا حرية بلا تمثال العذراء في البصرة
مقاربة

أرفع هذا النص الروائي كهدية شكر سلفا لكل من يعايدني أو تعايدني .أحبكم قبل الميلاد وبعده ..
عن مولود اليوم ..أنا:
من الرمل وإلى الرمل نعود إلى قرية كانت تدعى حنتوس البحرية الواقعة يوما جنوب غربي بيروت .وإختفت القرية ببيوتها القصب في عب البحر الأبيض الهاجم الحامل المحمّل بكثبان رمل حمراء ,حملتها أمواج البحر الأبيض المتوسط على أثر حفر قناة السويس في أواخر القرن التاسع عشر, وهذه الكثبان الرملية المصرية الوافدة من البحر الأحمر بلاإستئذان , أنفلشت جنوب بيروت اللبنانية وطمرت الضيعة "حنتوس" وذابت وصارت أرضا مشاعا وأصبحت تدعى "الإوزاعي" نسبة لمقام الإمام الجليل حامي أهل الذمة يعني المسيحيين " ذات مذبحة عباسية والذي سيجاورمقامه المؤمنيين بأهل البيت الوافدين من جرود بعلبك وجبيل وسييتفرع من زواريبه غرفة أي أوضة لشغيل جنوبي يعني أبي ليعمل في مقلع الحجر الرملي وصناعة حجارة النحاتة لتعميروتزفيت مطار بيروت وليشق الطريق من رمول الإوزاعي لتصل إلى رمول قصرالسعديات لفخامة الرئيس شمعون الحالم بكوت دازور من رمال وألعاب ماء لكل هذا الرمل الذهبي .. وهكذا تولد طريق الساحل من بيروت .. إلى جنوب الجنوب الجنوب روحة رجعة روحة رجعة كرمال متحركة من بشر وشجر وثياب ملونة . .
راجعوا تاريخ الرمل ,بعد حفر قناة السويس ، هل أرفع قبعتي تحية لدي ليسبس الذي عمّر دون أن يقصد ضاحية من رمول الأوزاعي المولودة من رمول البحر الأحمر الأثيوبي وستسقط يوما ما في بحره طائرة أثيوبية وتذوب الأرواح كرمل في بحر .. يومها منذ قرنين كانوا يحفروا القناة السويسية ويزتوا الرمل بالبحر ماحفروه , ويومها إستفرغت الأمواج كثبانا وجبالا رملية على ساحلنا الفينيقي الكنعاني الذين هم أصلا من بلاد نهر الأحمر الأثيوبي ، وتسربت أسماك البحر الأحمر إلى البحر الأبيض ,يا إلتقاء البحرين والمرجين هنا على الأوزاعي ..بعد خمس سنوات على تأميم القناة في مصر على يد عبد الناصر سيؤمم خصمه اللبناني كميل شمعون قصر الجمهورية للتمديد وتندلع الحرب في ال58 و كل شيء مربوط هنا كرمل برمل وبعدها سينزل المارينز على شط الإوزاعي قرب أوضة العريس الحج حسن و والعروس طاهرة،و سيفكر الوالد بربط الوالدة .. وسيضرب أبي المنجم بالرمل ..ياإلتقاء الممرين المائيين لبلعوط مثلي .
"هنا سكن أبي وفكر بقذفي في قناة أمي في منطقة الأوزاعي أنا المولود في 11تشرين الأول ..سأعود لجنيني وسيتكلم من بطن أمه الحبلى به عن يومياتها ويومياتي .. ياجنين إسبح إلى الخلف .. إلى الوراء در..11.تشرين الأول ثم أيلول آب تموز حزيران أيار نيسان آذارإذا في 8شباط ..1961هي لحظة قذفي من الممر المنوي المائي لإبي الأحمر من الغضب إلى ممر أمي الأبيض من الخجل. .
.. الرجل أبي من مواليد 1927 سيقذفني في 8شباط 1961وسأولد في 11تشرين الأول 961 وهكذا من دلفتها إلى مزراب الدنيا ,هو أبي فاتح القرآن تلك الليلة على طبلية وتجاوره الصبية أمي المبسوطة تلفلف رضيعتها كعروسة لبنة أبو البنت وتهدهدني كرضيع صبي , أبي الحالم بصبي بكر إستخار خيرة ،فتح المصحف قرأ أتته سورة مريم بن عمران " وسميناه يحيى ليحيا " كان أبي حسب تبصيري بالأرقام في الثالثة والثلاثين من عمر عيسى بن مريم تقريبا , حقا قام وغرز مسماره و صلب أمي على تخت الحديد برفاصته في أوضة على رمل الإوزاعي ..بسم الله الرحمن الرحيم ..إسم الله العظيم من رعد بعد قذف..
ليلة عاصفة فوق رمول الإوزاعي ستقلع لوح التنك عند الجيران البعلبكية , الموج يهجم على الشباك كأنه يتنقوز على النائم فوقها , أمي ستنهض مملحة , ولاتغتسل من نجاسة, خشية إنزلاقي كبلعوط من رحمها لكنها ستضع صغيرتها أختي على الرف و ستشطف بممسحة ، وتغرف بالكيلة، وتعصر من طوفان بحرالأوزاعي وطوفان مي من سماء 8شباط 1961,تزرزب المي الحلوة من الغيم والمي المالحة من البحر.. هي ليلة المزاريب .. هي ليلة قذف خلية منوية لبلعوط سيبلعط في ماء رحم . كان الهواء يلعب بكيس نايلون علقان في حديد الشباك حين كنت يوما أبلعط وأنزلق على سلسلة ظهر أبي .ينام فوق بطنها ليأتي ظهره .أنا علقة سألتصق .وأتشبث وتتشبث بي, أحببنا بعضنا كمرآتين تتقابلان وكل المرايا من زجاج وكل الزجاج من رمل ..ومن الرمل إلى الرمل أجدني أكتب وأحفر كسلطعون في رملي ..رمل برمل .

قرصنة عن الفايسبوك

0 facebook Blogger 0 Facebook

 
مرصد © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top