أجمل ما قيل في القمر

6:49:00 ص
 أجمل الأبيات التي صاغها كبار الشعراء من الجاهلية وحتى
الاندلس مروراً بالعصر الراشدي والأموي والعباسي. وفيما يلي أجمل ما قيل بالقمر:

قمر يحكي

وادع المليحة تأتينا

قمر لها يحكي القمر

في حجرها من عودها

سِكَّيتُ ينطقه الوتر

كالطفل إلا أنه

من عرعر لا من بشر

(كشاجم)

طلوعه وغروبه 

وبنفسي القمر الذي أحيا الهوى


وأماته بطلوعه وغروبه

قرنوا بورد الخد عقرب صدغه

وذروا تراب المسك فوق تريبه

والعين حيرى من تألق نوره

والنفس سكرى من تضوّع طيبه

(ابن حمديس)

تريني

بهرت جمالاً فرُعتِ البصر

ودبت سقاماً فَفُتّ النظر

فصرت إذا أمكنت لقية

أريك السهى وتريني القمر

(ابن خفاجة)


محاسنه

مَنْ لي به حلواً لدى عطل له

ومحاسن القمر المنير عيوبه

منهوب ما تحت النقاب عفيفه

نهّاب ما بين الجفون مريبه

(إبن سهل الأندلسي)

من أين


وزائرةٍ والليل ملق رواقه





ومن أين للظلماء أن تكتم القمر

حذرتُ نقاب الصون عن صفح خدها 

فيا حسن ما انشق الكِمام عن الزهر

(أبو بكر بن مجبر)

قامت لتحجب

قامت لتحجب قرص الشمس قامتها 

عن ناظري حُجبت عن ناظر الغير

وعلما لعمرك منها أنها قمر

هل تحجب الشمس إلا صفحة القمر

(المعتمد بن عباد)

كيف تكلم

فقولوا للذي أهوى

وكيف تكلُّمُ القمر

فُديتَ إلى متى ذا الشخـ

ص منك يضج في البشر

(أبو نواس)

فما حفلت


ووجهٍ تشرب ماء النعيم

فلو عصر الحسن منه انعصر 

يمر فأمنحه ناظري

فينثر ورداً عليه الخضر

تمتعت العين من حسنه

فما حفلت بطلوع القمر

(أبو هلال العسكري)

يحكي

يا طالما غبنا عن أباح النظر

منطقةٍ يحكي ضياؤها القمر

من سمسم وشيرج وأحرف

وياسمين في جبين قد سطر

فامشوا ونمشي ونرى أشخاصكم

وأنتم لا ترونا يا دَبُر

(الحلاج)

فانظر

يا من يسائل عن فوز وصورتها 

إن كنت لم ترها فانظر إلى القمر

كأنما كان في الفردوس مسكنها

فجاءت الناس للآيات والعبر

(العباس بن الأحنف)

المباهي

يا أيها المباهي وجهه

لا تكذبن فلست من أشكاله

وإذا طما البحر المحيط فقل له

دع ذا فإنك عاجز عن حاله

(المتنبي)

غرّته

زانت الليل غرة القمر الطا

لع فيه ولم يشنه سواده

كثر الفكر كيف نهدي كما أهـ

دت إلى ربها الرئيس عباده

(المتنبي)

دارة القمر

قد سترت وجهها من الخفر

بساعد حلّ عقد مصطبري

كأنه والعيون ترمقه

عمود نور في دارة القمر

(الوأواء الدمشقي)


الساري

ومعدولة مهما أمالت إزارها

فغصن وأما قدّها فقضيب

لها القمر الساري شقيق وإنها

لتطلع أحياناً له فيغيب

(ديك الجن الحمصي)

تكاتم

تكاتم القمر الوجه الذي ضمنت

والوجه منها ترى في مائه القمرا

ثم افترقنا فضَمَّنّا سرائرنا

دون القلوب وفاء العهد والخطرا

(صريع الغواني) 

الكسوف

يا من تألم قلبي من تألمه

فبات في غمرات الهم والفكر

شكوت فاشتكت الدنيا ولا عجبا

إن الكسوف لمحتوم على القمر

(إبن أبي حصينة) 

المرتقب

تجنبني وهو يشكو الهوى

عذيري من العاشق المجتنب

وكم ليلة نام عني الرقيب

ونبهني القمر المرتقب

جمعت بها بين ماء السحاب

وماء الرضاب وماء العنب

(ابن حيوس)

ما بهذا

ما على العُذّال لو نظروا

ثم لاموا فيك واعتذروا

قمر ضل الأنام به

ما بهذا يعرف القمر

(ابن سنان الخفاجي)

التفات

ما أطول الليل على الساهر

لولا التفات القمر الزاهر

حل نقاب الجو عن واصل

يفقد تيهاً صلف الهاجر

وربما جرد من جفنه

ما استخدم الباتر للفاتر

وما الذي غرّك من ناظر

مركب في غصن ناضر

(ابن قلاقس)

حسنها أم القمر

ولي إذا خالستني القول أو سفرت

عن وجهها ما اشتهاه السمع والبصر

فلست أدري وذيل الليل يسترنا

أتلك في حسنها أبهى أم القمر

(الأبيوردي)

منازل القمر

أطلعت يا قمري على بصري

وجهاً شغلت بحسنه نظري

ونزلت في قلبي ولا عجب

فالقلب بعض منازل القمر

(الباخرزي)

من حسنه

كم في الكثيب وكم عارضته قمر

يود أن له من حسنه القمر

يجني عليّ سقاماً سقم مقلته

وكل جرم جناه الحب مغتفر

(الشريف المرتضى)

حازها

قالوا هويت رفيعاً نيراً حسنا

فقلت هذي خصال حازها القمر

قالوا فمالك منه قلت معتذراً

مثل الذي لكم التسليم والنظر

(عرقلة الكلبي)

شوقي

أود من قمر في الأرض غيبته

وأرقب الشمس من شوقي إلى القمر

هذا وقد بت من وصل على ثقة

فكيف لو بت من هجر على خطر

(ابن الدهان)

انشقاق

عيني جرحت وجنته بالنظر

من رقتها فانظر لحسن الأثر

لم أجن وقد جنيت ورد الخفر

إلا لترى كيف انشقاق القمر

ما أصنع وقد أبطا عليّ الخبر

ويلاه إلى متى وكم أنتظر

(ابن الفارض)

أبدى لنا

أبدى لنا القمر الذي بضيائه

يسري ويسبح في الدجى القمران

فبهاؤه ملء العيان وذكره 

ملء الزمان وملء كل مكان

إن لم يكن ملكاً فإن زمانه

من أجله ملك على الأزمان

(ابن سناء الملك)

وفي الهوادج

خفض عليك فمالي عنهم عوض

يا من يلوم ولا في عيرهم وطر

وفي الهوادج أقمار إذا سفرت

تغنيك أنوارها أن يطلع القمر

هيف المعاطف كالبانات رنّحها

مر النسيم غدا أوراقها الشعر

(الملك الأمجد)

يقرّب الأمر

يقرّب الأمر إذا انشق القمر 

لأنه في اللوح رقم مستطر

ولا تقل يا سيدي بأن ذا

إذا رأته العين سحر مستمر

لو لم يكن هذا الذي رأيته

لما انتهى شخص به ولا ائتمر

تبتسم الأرض وتبدي خيرها

إن جادت السحب بماء منهمر

(محيي الدين بن عربي)

إذا غاب

نسيم المدام وبرد السحر

هما هيّجا الشوق حتى ظهر

تقول اجتنب دارنا بالنهار

وزرنا إذا غاب ضوء القمر

فإن لنا حرساً إن رأوك 

ندمت وأعطوا عليك الظفر

(بكر بن النطاح)

فهوى

كنا كأنجم ليل وسطها قمر

يجلو الدجى فهوى من بيننا القمر

(الخنساء)

فلقة

وما كلمتنا ولكنها 

جلت فلقة القمر الأبلج

تخاف كثيرة من حولها 

وتقتل بالنظر الأدعج

فكدت أموت وقد حملت

خطيئته ربة الدملج

(عبد الله بن قيس الرقيات)

شعاعها

رأيتها مرة ونِسوَتَها

كأنها من شعاعها القمر

يمشين في الخز والمراحل أن

يعرف آثارهن مقتفر

يدنين من خشية العيون على

مثل المصابيح زانها الخمر

(عمر بن أبي ربيعة)

وهل يخفى القمر

بينما يذكرنني أبصرنَني

دون قيد الميل يعدو بي الأغر

قالت الكبرى أتعرفن الفتى

قالت الوسطى نعم هذا عمر

قالت الصغرى وقد تيمتها

قد عرفناه وهل يخفى القمر

(عمر ابن أبي ربيعة)

سلوس الوشاح

أمن رسم دار بوادي غُدَر

لجارية من جواري مضر

خَدلّجَةِ الساق ممكورة

سلوس الوشاح كمثل القمر

تزين النساء إذا ما بدت

ويُبهَت في وجهها من نظر

(يزيد بن معاوية)

فنَوّر الليل

أظلم ليلي وأنت لي قمر

فنوّر الليل أيها القمر

أجدب سرحي وأنت لي مطر

فزحزح الجدب أيها المطر

(ابن الرومي)

أبهى

يا من رأى صورة فاقت على الصور

يا من رأى قمراً أبهى من القمر

تخيلت حاسراً حتى إذا حسرت

قال الصدود لها يا هذه استتري

(ابن الزيات)

أردت الشرب

أردت الشرب في القمر 

وقطع الليل بالسهر

وقد جمعت ما يلهي

فلم أترك ولم أدر

فدب الغيم معتمداً

فأخفاه عن النظر

فبت أفور من غضب

على الأحداث والغِيَر

(ابن المعتز)

أن تنجلي

ومن قامر الأيام عن ثمراتها

فأحجِ بها أن تنجلي ولها القمر

(أبو تمام)

هل تبلغ

هل تبلغ القمر المدفون رائعة

من المقال عليها للأسى حلل

ما بعد فقدك في أهل ولا ولد

ولا حياة ولا دنيا لنا أمل

(أبو فراس الحمداني)

ما بهذا

ما على العذال لو نظروا

ثم لاموا فيك أو عذروا

قمر ضل الأنام به

ما بهذا يعرف القمر

(يحيى الحارثي)

فكان 

تلافى الرعية من فتنة

أظلهم ليلها المعتكر

ولما ادلهمت دياجيرها

تبلج فيها فكان القمر

(البحتري)

ذكّرني

لقد ذكّرني وجهـ 

ك وجه القمر الأزهر

وممشاك إلى الدعص الـ

ركام اللين الأعفر

(بشار بن برد)


حين استوى

هيفاء مقبلة عجزاء مدبرة

لم تجف طولاً ولا أزرى بها القصر

غراء كالقمر المشهور حين بدت

لا غروَ بل مثلها حين استوى القمر

(بشار بن برد)

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا