الحمل

محمود درويش وحكاية هذه المقابلة /الكمال فـي الشعر مستحيل، لذلك أفكر دائماً بالنقصان

محمود درويش وحكاية هذه المقابلة /الكمال فـي الشعر مستحيل، لذلك أفكر دائماً بالنقصان
مقابلة مع محمود درويش

 نختار أفضل عشرة اقتباسات للشاعر فلاديمير ماياكوفسكي
" في روحي لا توجد شعرة شائبة واحدة، ولا رقة الشيخوخة‏، صوتي يرعد مجلجلاً في هذا العالم‏، وأمضي جميلاً في الثانية والعشرين‏ " ("غيمة في سروال") ماياكوفسكي، 17 عاماً، 1910.
"اصغ، إذا كانتِ النجومُ قد أوقدت، فهيَ إذن ضروريةٌ لأحدٍ ما، ويعني أنَّ أحداً ما بأمسِّ الحاجةِ إليها، فلتشع فوقَ السقوفِ في كلِّ ليلةٍ ولو نجمةٌ واحدة..! ". ("اصغ") ألكسندر رودشينكو، فيكتور شكلوفسكي وفلاديمير ماياكوفسكي، 1926.
"لقد كنت في أنحاء المعمورة- والحياة جيدة، ومن الجيد أن تكون على قيد الحياة، والأفضل أن تغلي وتكافح في فوضانا" ("جيد جداّ") ماياكوفسكي في عطلة، 1923، جزيرة نورمندي، ألمانيا"

"إذا أردت، سأصبح بدائياً شهوانياً ثائراً، أو- أصير إلى النغمات التي يعزفها مغيب الشمس- إذا أردت- سأصبح رجلاً نبيلاً استثنائياً، ليس رجلاً- بل سحابة في سروال". ماياكوفسكي وسكوتي، 1924.

"هذا شيء صغير، عزيزتي، بالنسبة لي، أنسحب من سراويلي الفضفاضة، اقرأها بحسد: لقد صدف أن أكون مواطناً سوفيتياً". ("قصيدة جواز السفر السوفييتي).
"لأردت أن أعيش وأموت في باريس، لو لم تكن موسكو موجودة" ("وداعاً")، ماياكوفسكي يدخن سيجارا، 1924.
"لن أرمي بنفسي من أعلى السلّم أو أحتسي السم أو أضع المسدس في رأسي. ولا يمكن لنصل أن يطعنني، لكن نظرتك يمكنها ذلك" ("ليليشكا"). ماياكوفسكي وليليا في يالطا، 1926.
"تعثرت سفينة الحب على صخرة الحياة. لقد انتهينا: من الغباء وضع قائمة من الأحزان والآلام المتبادلة". (قصيدة غير معنونة، وهي آخر قصائده، عُثر عليها بعد موته). 1930.
"أريد من وطني أن يفهمني، ولكن إذا فشلتُ في ذلك- ماذا بعد؟ سأمر في موطني الأم إلى طرف واحد مثل وابل من المطر". ماياكوفسكي في العشرين من عمره في معرض العمل، 1930.

"مهلاً! أيتها السماء! اخلعي قبعتك! فإنا قادم! من دون صوت. الكون نائم، ومخلبه الضخم يمسك أذناً تنتشر فيها النجوم" ("سحابة في سروال")

0 facebook Blogger 0 Facebook

 
alrumi © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top