خالد مطلك... فوز (بوب ديلان) بنوبل ..

8:44:00 ص

مرة قلت في مقابلة لموقع "المدن" اجرتها الزميلة منال الشيخ : ان كلمات المغنية الجميلة تايلور سويفت التي تكتبها لنفسها ربما هي عندي اهم من شعر لوركا .
وفوز كاتب أغاني شعبية بنوبل للاداب لا يخلو من درس مهم يطرح أسئلة مهمة ايضا ، فالأدب العالمي اختنق باطر تقليدية قديمة، وانحسر في عالم الكتاب والنقد الأكاديمي وإطراء الصحف الثقافية ، ولكنه في حقيقة الامر أوسع من ذلك بكثير ، انه موجود في الأغاني والافلام والرسائل الشخصية وحتى البوستات والتعليقات على مواقع التواصل .
ماذا يعني شعر ادونيس مثلا للقاريء الاميركي والصيني والروسي ؟ ماذا ينفعهم ان نقول لهم: هذا شاعر عميق ولكنهم لا يفهمونه ؟ 
الأدب ابن الحياة وإيقاعها ولم يعد هناك الكثير من المجال للمارسات الذهنية التجريدية ، اذا لم يعمل الأدب على تكثيف الوجود فان مكانه رفوف المكتبات المغبرة .

رغم اعتراضي على تخطيها كونديرا اعظم الكتاب الساخرين في عصرنا، لكن نوبل تقدمت خطوة جريئة للأمام بشأن اعادة تعريف دور الأدب في الحياة، فكتابة قصيدة تتحول الى اغنية ببعد انساني يرددها الملايين هي بالتأكيد اكثر أهمية من كتاب شعر يتحدث عن اللاشيء .

موضوع الكاتب العميق اصبح مضحكا، السطوح الجميلة التي يتحرك فوقها الفن وحدها من تنقذنا من شراسة الوجود ووحشته .

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا