الحمل

محمود درويش وحكاية هذه المقابلة /الكمال فـي الشعر مستحيل، لذلك أفكر دائماً بالنقصان

محمود درويش وحكاية هذه المقابلة /الكمال فـي الشعر مستحيل، لذلك أفكر دائماً بالنقصان
مقابلة مع محمود درويش


وقف الرئيس الجديد للفيليبين ليلة امس امام كاميرات التلفزيون ليخبر شعبه ويقرا عليهم اسماء اكثر من 200 من الموظفين الكبار في الدولة والذين يتلقون اموالا من مافيات المخدرات مقابل خدمة حماية هذه المافيات من الملاحقة القانونية.من الاسماء قضاة محاكم كبرى ، محافظي مدن ومقاطعات ، جنرالات في الشرطة والجيش ، وزراء سابقين ، نواب في المجالس وقد مولت مافيات المخدرات حملاتهم الانتخابية الاخيرة وغيرهم. الرئيس الجديد معروف بقضائه على باعة المخدرات ومستخدميها في اكبر مدينة في الفيليبين وهي دافاو في الجنوب وقد كان محافظها لسنوات طويلة . هذا القضاء تم بعد قتل المئات منهم في الشوارع والبيوت وفي وضح النهار 
ويبدو ان الرئيس الجديد مصمم على القضاء على هذه الكارثة الوطنيه وباسلوبه المعروف ، اي قتل الالاف منهم في كل مدينة وجزيرة .ففي خمسة اسابيع فقط تمت تصفية حوالى خمسين منهم في مدينة سيبو وسط الجزر الفليبينية ولا نعرف اعداد القتلى والتصفيات اليومية في العاصمة ومدن اخرى بسبب قلة المعلومات .هل سينجح ؟ هذا الامر غير واضح بعد ، لكن الحملة مدعومة
شعبيا ومدانة دوليا وحسب المؤوسسات القانونية في الداخل والخارج وقد وعد الرئيس بتنظيف الفليبين خلال الاشهر الاولى من رئاسته مهما كلفه الامر .معروف ان هناك الملايين من المدمنين في هذه البلاد ، الى جانب الادمان الشعبي على رياضة قتال الديكة بشكل يومي وفي كل المدن والجزر وهذه الرياضة شكل اخر وخطير من القمار.هناك ايضا مخدر الدين من قبل مئات الالاف من العاملين في اكثر من مائة الف كنيسة ومعبد وتعمل منذ خمسة قرون على اقناع هذا الشعب البائس على قبول وضعه وقدره ليفوز بالجنة في الحياة الاخر ى وهذا ، في رايي ، من اقوى المخدرات في هذا البلد. .

عن الفايسبوك

0 facebook Blogger 0 Facebook

 
alrumi © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top