الأربعاء، 20 يوليو 2016

محمد عبد الحميد بيضون... من يحمي حقوق المواطن؟

SHARE

البلديات في لبنان بدأت تتصرف وكأن كل بلدية هي دويلة مستقلة فالناس على دين ملوكهم وبما ان الميليشيات التي دعمت هذه البلديات تتصرف كأنها دويلات مستقلة بالعدوى اصابت الجميع والعقلية الميليشيوية التي لا تحترم حقوق المواطن صارت وراء موجة تعدي من البلديات على المواطنين والمقيمين والنازحين وآخرها كان طلب احدى البلديات اقفال المحال والمتاجر وقت الصلاة تمهيداً لفرض سلوك ولباس وتشادور وربما تشكيل باسيل محلي لتأديب المواطنين الذين لا يقبلون بولاية الفقيه وكذلك اقفال بلدية ثانية لمسبح عام امام النساء في محاولة لفرض قواعد الولي الفقيه على البلدة الجنوبية المعروفة بثقل اليسار فيها وهناك أمثلة كثيرة على بلديات تجاوزت حد السلطة وخرقت القوانين في تعامل عنصري مع النازحين السوريين وايضاً مع اللبنانيين٠
هل يجرؤ وزير الداخلية على اتخاذ قرار شجاع بحل البلديات المخالفة وإحالتها على القضاء بتهمة التعدي على حقوق المواطن ام ان هذا الوزير القبضاي سيبتلع الاهانة ويقبل مبدأ ان كل منطقة من لبنان صار لها قوانين خاصة وان سلطة الدولة وسيادتها صارت من الماضي٠
لا يمكن العيش في بلد المسؤولية فيه خرقاء بلهاء لا احد يتحملها ولا احد يستقيل٠

نائب سابق
SHARE

Author: verified_user

0 facebook: