الحمل

فواز طرابلسي عن سمير قصير

فواز طرابلسي عن سمير قصير
عن سمير قصير

تخلّي الغرب عن التراث الديني السحيق والقيم الغيبيّة لم يكن بالأمر السّهل، وتحت وقع تأثير المعرفة العلميّة والتقدّم الذي واكبها، تغيّرت النظرة إلى مسائل جوهرية كثيرة منها نشوء الكون وتطوّره وأصل الإنسان وتطوّره...
المعركة بين العلم والذهنيّة الدِّينِيَّة استغرق حسمها في الغرب قُرابة الثلاثة قرون، بينما لا تزال هذه المعركة قائمة في الدول النامية ومن ضمنها العالم العربي.
مناقشة الشأن الديني بصورة موضوعيّة في العالم العربي اليوم، أو حتى مجرّد الاقتراب منه، مغامرة محفوفة بالمخاطر. في هذا السياق، نقف على ردود الفعل حيال الشاعرة زليخة أبو ريشة التي تجرّأت وانتقدت نوعاً من التعليم يقوم على رفض الاختلاف ويقتل نموّ التفكير العلمي الموضوعي عند الطالب. وهذا ليس بالأمر الجديد، فهل نسينا ماذا حلّ بعدد من الكتَاب والمفكرين العرب ومنهم، على سبيل المثال، طه حسين وعلي عبد الرازق وفرج فودة ونصر حامد أبو زيد؟
يتعامل العالم العربي مع السؤال الديني الآن مثلما كانت أوروبا تتعامل معه في القرون الوسطى. وهذا النّهج المصحوب بصعود التيارات المتطرّفة هو امتداد للإيديولوجية الرسميّة التي حكمت الوطن العربي منذ الاستقلالات الوطنيّة، ووجدت من يحتضنها في الداخل والخارج، تلك الإيديولوجية التي أرادت ان توهمنا أنها مشغولة بمحاربة الاستعمار والصهيونية العالمية، فيما كانت تدكّ البيت الداخلي وتتركه ينهار ويهترئ...
 عن الفايسبوك

0 facebook Blogger 0 Facebook

 
alrumi © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top