الحمل

محمود درويش وحكاية هذه المقابلة /الكمال فـي الشعر مستحيل، لذلك أفكر دائماً بالنقصان

محمود درويش وحكاية هذه المقابلة /الكمال فـي الشعر مستحيل، لذلك أفكر دائماً بالنقصان
مقابلة مع محمود درويش

اعتقل جهاز الأمن نهار الأحد مدير مركز (تراكس) خلف الله العفيف وخمسة من العاملين والمتعاونين مع المركز وهم أروى الربيع، مدحت عفيفى، الحسن خيرى، الخزينى الهادى، الشاذلى إبراهيم، ولم تطلق سراحهم. وكان مدير المركز خلف الله العفيف والناشط الحقوقى عادل بخيت مثلا أمام نيابة أمن الدولة صباح الاحد فى تهم من بينها تقويض النظام الدستوري التي تصل عقوبتها الى الإعدام وأرجأت المحكمة الجلسة إلى 8 يونيو المقبل.




وبعد نهاية جلسة المحكمة، اعتقل جهاز الأمن ستة من العاملين والمتعاونين مع المركز. وسبق أن دهم جهاز الأمن مركز تراكس للتدريب واعتقل عدداً من مسؤولي المركز والمتدربين، وصادر أجهزة كمبيوتر وهواتف نقالة، في 29 فبراير الماضي.

وقال المدير الإداري للمركز لموقع "حريات" إن المركز "تعرض في مارس العام الماضي لهجوم من قوة أمنية كانت مصرة على أن تثبت تبعية مركز تراكس لمركز الخاتم عدلان، ورفع الجهاز شكوى ضد المركز بعدما صادر أجهزته وأوراقه وفتشها. ولكن النيابة شطبت البلاغ بعد اطلاعها على أوراق المركز ونشاطاته".
وكان جهاز الأمن اقتحم في ديسمبر عام ٢٠١٢ مركز الدراسات السودانية ومنظمة اري Arry وبيت الفنون، وأغلقها وصادر ممتلكاتها. وإثر حملة التضامن معها، أغلقت قوة أمنية مركز الخاتم عدلان – يديره الدكتور الباقر العفيف – حيث اجتمع المتضامنون. وشطبت السلطات مركز الخاتم عدلان من سجل المنظمات، وفق قرار لمسجل المنظمات بمفوضية العون الإنساني دون ذكر أي أسباب. كما صادرت السلطات أصول المركز، وأغلقت اتحاد الكتاب ومركز سالمة والمرصد السوداني لحقوق الانسان.

0 facebook Blogger 0 Facebook

 
alrumi © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top