الحمل

هل كان بورخيس يعيد كتابة فرويد؟

هل كان بورخيس يعيد كتابة فرويد؟
مقاربة

في الجمعة العظيمة، كان أبي يصطحبنا إلى الكنيسة، كان يعلم مدى شغفي بتعلقي بحبل جرس الكنيسة، بحيث يرتفع جسمي الصغير معه ويهبط، وأنا متمسكة به بكامل قواي، وكامل ضحكتي التي كانت تغطي على صوت الصلاة. ذاك الحبل الذي يشبه سماكة حبل الأراجيح التي تُنصبُ في عيدي الفطر والأضحى، والتي كان أبي يصطحبني إلى الساحة الصغيرة في الحي لأطير بكامل ملابس العيد.
أذكر مرة أنني سألته:" حبل جرس الكنيسة وحبل مراجيح العيد، بيشبهو الحبل الي بينزلو الله ليخنقنا بس نكذب؟؟"
ضحك كثيرًا وقال لي:" الله ما عندو حبال بتخنق، الحبال صنع الإنسان الي بيكذب"
حين جئت إليه مرة أسأله شو يعني سنية وشيعية ومسيحية ودرزية؟ ثار وغضب وسألني من أين سمعت هذه الكلمات، أخبرته من الشيخ الجديد الذي أتى إلى المدرسة ليعلمنا درس الدين في المدرسة، وفي أول حصة له قال:" من لم تكن سنية أو شيعية، فلتخرج من الصف" يومها خرجت أربع صديقات لي، أما أنا فلم أخرج لأنني لم أفهم قصده أصلًا.
في اليوم التالي، ذهب أبي معي إلى المدرسة طالبًا مقابلة المديرة، لم أعرف لماذا؟ وحين عدت إلى المنزل، قال لي أبي:" ما بقى تحضري حصة الدين بالمدرسة" ولما سألته عن السبب قال لي:" لأن الشيخ لا يعرف الله جيدًا".


عن الفايسبوك

0 facebook Blogger 0 Facebook

 
alrumi © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top