الحمل

هل كان بورخيس يعيد كتابة فرويد؟

هل كان بورخيس يعيد كتابة فرويد؟
مقاربة

عبدالله خلف(باريس)

فيديو داعش الرقة الموجه إلى البنانبين وظهور لبنانيان فيه ليس بريئاً في هذه المرحلة الحساسة، التي تتسارع فيها التطورات السياسية والعسكرية ويلفها الغموض الذي يميز مصير مساراتها ونتائجها.

فلما لا تكون هذه التهديدات المسجلة التي وجهها لبنانيان (وهذا يعني الكثير) لسياسيين لبنانيين، مقدمة لتغطية عمليات إغتيال كبيرة تهز الوضع الأمني الداخلي على طريقة شريط أبو عدس مسبق التحضير!؟


أو ربما تكون بداية لاستقدام مجموعات من داعش إلى لبنان بوصاية وتسهيلات أسدية-إيرانية إلى بعض المناطق اللبنانية الحدودية، لإعادة خلط الأوراق، وخلق ذرائع وحجج، لإفتعال عمليات تهجير وتطهير مذهبية، كما حصل في العراق ويحصل في سوريا، فلم تدخل داعش مدينة إلا تواطؤا وهلك فيها البشر والحجر!


ويمكن اعتبار أن هذه الخطوة الداعشية لم تأت من فراغ! بل في ظل تعثر ملحوظ للمشروع الإيراني ولدور وحرية تحرك حلفائه في المنطقة! فإيران انهزمت في اليمن وتراجعت في سوريا وتم وضع حزب الله على لوائح الإرهاب الخليجية والعربية وكذلك انتهاء مناورات رعد الشمال واحتمال تدخل عربي بقيادة السعودية في سوريا وبموازاة خطابات حسن نصرالله التصعيدية ضد الدول العربية واعتبارها دولاً سنية ودلالته على شعوبها بتقسيمها على أساس مذهبي وطائفي وعرقي.


0 facebook Blogger 0 Facebook

 
alrumi © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top