الأحد، 7 فبراير 2016

فتحي ابو النصر... سأحرس عوائي الأليف

SHARE

عالقون في وطن عالق
بانتظار الصفعة المعتمة أو الطعنة العملاقة أو السجن الدرامي
أو الطلقة غير الطائشة
نتخبط في هذا الخراب اللانهائي ونلقي التحية على العابرين بقلب سليم
بينما يتدلى الخوف من عيوننا الفارغة ووعثاء الامل قد اصابتنا ولم نتعافى من الحرب والحب بعد
هكذا لا استسيغ القصائد الغليظة يا امي بل اتحيز للقصائد النحيفة مثلي لأنها تستطيع الهرب
لذلك سأحرس عوائي الأليف قدر المستطاع
ومن أجل عينيكِ سأحاول ان اغني وأنا أعرف جيداً بأن الاغنية ستتحول الى مزحة مستفزة
لكن الحال سيكون أفضل من أن يتحول كل هذا الصمت المكوم داخلي في نهاية المطاف إلى ورم مميت لن أقوى عليه

SHARE

Author: verified_user

0 facebook: