الحمل

هل كان بورخيس يعيد كتابة فرويد؟

هل كان بورخيس يعيد كتابة فرويد؟
مقاربة

 


" كلما إتسعت الرؤية
 إتسعت العبارة " .

 *

أحبّ ان ارقصَ الآن في غرفتي الضيقة
كي تتوسعَ .
كومبيوتري يذيعُ الموسيقى بصبرٍ
 أنا ضحيةُ رغبتي
 شركاؤها موسيقى , كومبيوتر
 وغرفة ضيقة : انا ضحيةٌ لأني لا ارقصُ الآن

*
استطيعُ , ما بقي من عمري , أن أكتبّ
 في هذه الجزيرة , لاتنتهي صورها
 التي تفاجئوني .
لهذا السبب لن أرحلُ عنها
 ولأني لا اعرفُ اين اذهبُ

*
مرّ , قبل ساعة , سرب خيول وحشية
 وقفت , إلتفت إليّ وكنتُ اطبخُ
 امام بيتي . عادت , إقتربت
 قدمت لها كل ما عندي , أكلت
 صهلت بقوة , إبتعدت , إختفت :
كنتُ أجهلُ وجودها في هذه الأنحاء

*
الشاعرُ بلا اسرار
 صمتهُ قصائد بلا نهاية
 لا يحتاج شمساً ليرى الأفق
 ولا مصباحاً في شرفتهِ , ليلاً , ليرشد البحر
 الى بيته .
الريح , احياناً , تقفُ أمام نافذته
 يفتحها لها وهو يبتسم .

*

0 facebook Blogger 0 Facebook

 
alrumi © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top