السبت، 5 سبتمبر 2015

محمد عبد الحميد بيضون.. تيار عون فرقة استعراضية

SHARE
عن فايسبوك

استمرار ميشال عون في الطلب الى أنصاره او بألأحرى اغراره بمثابرة وثبات ان يستعملوا اقدامهم بدلاً م عقولهم لا بد ان يذكرنا بالفرق الفنية التي تقدم عروضاً او لوحات راقصة او بالفنانين الاستعراضيين الذين يزيّنون المهرجانات التي تنتشر وتتوزع على كل المناطق اللبنانية في كل صيف وتتبارى فيها الزوجات والحموات في أولمبياد يجعل من كل زوجة او امرأة من دائرة أمراء الحرب والميليشيات أميرة تعمل لإخفاء "نفايات" الزوج او الاميرالمعبود والمحبوب.
عون يريد لأنصاره ان يتصرفوا في السياسة كأي فرقة استعراضية وهو أساساً رجل استعراض وليس رجل سياسة٠كان دائماًجزءاً من مسرح الدمى التي تحركها الايدي الخارجية والمصالح الخارجية ولا يزال الخادم الأمين لهذه المصالح والمطامع.
عون وأغراره يحدثوننا عن الرئيس القوي بينما هو ليس اكثر من رجل إستعراض وهم مجرد فرقة استعراضية مبتذلة ومهلهلة.
هل تقبل اللجنة المنظمة لمهرجانات بيت الدين ان تخصص ليلة او سهرة من سهراتها لإستعراض ميشال عون بدلاً من اي من الفرق الراقصة او الفنية وبذلك يدخل الى قصر بيت الدين بديلاً عن قصر بعبدا؟ أشك في ان الذوق الفني سيقبل بإستعراضات عون ومجموعته فهم اقرب الى الإبتذال منه الى اي شيء اخر.
ربما عون رجل استعراضات قوي (بميليشيا حزب الله والقمصان السود والمال الطاهر) لكنّه كرئيس ليس إِلَّا دمية والعوبة اوهن من بيت العنكبوت.
SHARE

Author: verified_user

0 facebook: