الاثنين، 13 يوليو 2015

رنا حاف(*) أنت حصان البولو وأنت تمساح اللاكوست

SHARE
خاص الرومي

لكل إنسان بصمة
والبصمة رائحة الجسد وصوت دعسة القدم عندما تطأ الأرض


أنت حصان البولو وأنت تمساح اللاكوست

من تمردت عليه يوما، سيتمرد عليك يوما آخر
في احتجاجك حجة ليحتج عليك من احتجيت عليه مرة
الثائر إن لم يستوعب ثائرا ليس بثائرا، بل هو كالحكام العرب، ديكتاتور ما بعد الثورة، ثابت، قابع، باق على حاله، بعد أن صار تغييره كليشيه خارج منطق الزمن.
بعد كل إنقلاب، إنقلاب... فإذا رأيت الإنقلاب آت لا محالة، وما باليد حيلة، دعه يتحقق.
تعليق الأمور على مستوى المقاومة لفترة طويلة إستنزاف للقدرات. مقامة ما تغير يقلب الأدوار بين الجلاد والضحية، والظالم والمظلوم، وهذا أسوأ تعادل. مشاهدة ما يحدث وترقب الآتي  بوعي للواقع أهم وهو الربح الوحيد.
في الثورة السورية دروس وعبر في الحب والتربية والصداقة، أما السياسة فلا تعنيني.

الدماغ أرشيف
والعينان كاميرا
الأذنان صحنان لاقطان
وأصل اللسان للكلام لا للتذوق
اللسان، إذن، ميكروفون

سمكة بجناحين
بقدر ما نتجاوز الذاكرة نتحرر

حيث تكون، غادر وأنت سعيد، قبل أن تمل، حتى تعود، إذا كنت أساسا تريد أن تعود

كأن بين الصدرين فوهة، يروح ويجيء فيها الهواء

الأحلام مشاهد قصيرة غير منطقية وبنهايات مفتوحة

لك في قلبي كنبة وتلفزيون

لولا الملح لكان الدمع بلا طعم

(*) كاتبة لبنانية

SHARE

Author: verified_user

0 facebook: