باسم سيفو (الحريق العظيم) ...

10:45:00 ص

سوريا -فيينا

كبدويّةٍ تخبّئ الصحراءَ في عُبّها
كانَ يجلسُ عندَ الشّاطئِ الملحيّ
يحفظ رمادَه في زجاجةٍ
ويقذفها لقتيلٍ آخرَ
ينتظرُ على الضّّفّة الأخرى من الملح
كانَ جالساً في الحريقِ العظيمِ
يرسمُ على النّار ورداً جوريّاً
ويصنعُ منْ جلدهِ المعجونِ بالضّوء
طبلاً يليقُ بالعرسِ
الصورة لتيريز كرنبي
والحرب
كانوا،
كالدّمى الطّافيةِ فوق جثّة السّفينة
كرملٍ تكوّمَ في قلبِ عاشقة
سقطتْ الأرضُ على حبيبِها
كانوا،
ينتظرونَ أنْ تحبلَ السّماءُ بشمسٍ أخرى
أرسلوا أجسادهمْ هدايا، وانتظروا
لكنّ القذيفةَ
أصابتْ بيتَ "الله"
ولم يعدْ بوسعهِ
استقبالُ الرّسائل!


شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا