علي مطر(الاخضر ضد السرطان) الى سعيد الماروق

7:20:00 ص
الأخضر ضد السرطان
(إلى سعيد الماروق)
Said EL Marouk
يُرسل سعيد الماروق كلّ يوم كاميرا إلى رئتيه .
يسجّل صورا عن المعركة الدائرة هناك ضد السرطان.
يقول: يحتاج الجنود إلى مزيد من الهدوء
فيرسل موجة من المحبة، ويضبط إيقاع القلب أكثر.
الإضاءة دافئة ،
والعدسة حدقة عينٍ مفتوحة عن آخرها.
تصور العدسة الحياة هناك طفلة 
وبواقعيةٍ صرفةٍ تصور خلايا تشيخ بسرعة
وخلايا تستشهد عند السّد. 
لكن الحياة تظلّ طفلة تعدو.
يقول: شاهدتُ سنبلة ويأخذ لقطة مقربة.
لكنه سرعان ما يسأل: هل ما زال قمح في بلادي؟
ثم يصيح: هناك نعناع برّي!
لكن السؤال يلحّ: هل ما زال نعناعٌ في بلادي؟ 
يلوح زعتر برّي وسمّاق. 
في الخلف تتقدم شتلة أرز وليدة،
وتلتقط الكاميرا تدفّق عشبٍ وندى.
هل هذه قطعة من جبل الباروك؟.
ثم يُدرك سعيد الماروق :
جيش أخضر من بلادي في المعركة ضد السرطان هنا في رئتي.
ثم يدرك: لون السرطان رمادي كلون اللاّموقف!
ثم يدرك: ليس ما في رئتيّ سوى انعكاس صورة من بلادي.
(علي مطر، فانكوفر في 15 نيسان 2015 )

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا