الحمل

هل كان بورخيس يعيد كتابة فرويد؟

هل كان بورخيس يعيد كتابة فرويد؟
مقاربة

حسنا فعل الفنان فضل شاكر أو شمندر، صاحب أغاني الحب الرائعة والصوت الحنون، في ابتعاده عن أحمد الاسير واعلان نياته انه سيسلم نفسه للقضاء اللبناني على خلفية احداث عبرا والكثير من التصريحات التحريضية والمذهبية. فضل شاكر الذي اطل على شاشة المؤسسة اللبنانية للارسال، احدث "بلبلة" اعلامية في مقابلته، كثرت التأويلات والشائعات، والنتيجة كانت واحدة، هي أننا في بلد يحكمه النفاق الاعلامي قبل السياسي، الاعلام اللبناني الضحل والمفلس الذي يبحث عن الشعوبية والشعبية والاعلانات بأي ثمن، يحلل الأمور ويحرمها في دقيقة واحدة، الدم يتحول مجرد ماء حين تحضر المصلحة، الادعاء بالشفافية ليس أكثر من خدعة كلامية.

قبل أن يطل فضل شاكر في مقابلته، اطل الاعلامي حسين خريس في مقابلة مع طوني خليفة وفي حوزته فيلم(سكوب) مصور لزيارة بعض اهالي العسكريين المخطوفين الى ذويهم العسكريين في جرود عرسال لدى جبهة النصرة، كان السؤال لماذا حسين خريس؟ وهذا الأخير برر ما برر وقال ما قال، ومر اسبوع وردت المؤسسة اللبنانية للارسال في اجراء مقابلة مع فضل شاكر (سكوب) في عين الحلوة، وبررت المؤسسة اللبنانية للارسال ما بررت، واللافت ان محامية النظام مي الخنسا هي من سيتولى الدفاع عن فضل شاكر الذي التحق بالسلفية والجهادية لمحاربة النظام السوري.

 بين زيارة جبهة النصرة وزيارة شاكر في عين الحلوة هناك جنون "السكوب اللبناني" وتهميش قضية العسكريين الشهداء والاسرى، والصراع الشرس الذي يجري على قدم وساق بين قناة المر وقناة الضاهر... كل يريد تسجيل اهداف في مرمى الآخر، هي لعبة المنافسة، لا بأس في ذلك، لكن المنافسة احيانا تنحدر الى اللامنطق والتهور والرياء والسخافة.
وبغض النظر عن متاريس الاعلام، يمكن القول ان فضل شاكر صاحب صوت يبعث الحياة في منطقة تسيطر عليها ثقافة الموت. صوت فضل شاكر ملاك انسي في مقاومة الداعشية والظلامية خسره الناس على مدى اشهر بسبب تهوره والتحاقة بجماعة الاسير وتحريمه الغناء.
 قرار فضل شاكر تسليم نفسه وارتداده عن التطرف فيه رمزية كبيرة من اجل عودة الشباب المضللين الى رشدهم وحياتهم الطبيعية خارج أي عصابة أو جماعة تسرق العقول باسم الدين.


يجب الانتظار ما سيقوله القضاء في قضية شاكر، ويجب طرح السؤال مجدداً، من صنع أحمد الأسير؟ من المسؤول عن ظاهرته؟ ومن يتحمل مسؤولية ما جرى؟ 

الرومي

0 facebook Blogger 0 Facebook

 
alrumi © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top