الحمل

هل كان بورخيس يعيد كتابة فرويد؟

هل كان بورخيس يعيد كتابة فرويد؟
مقاربة





-1-
ليست الكلمات التي تنقصنا حينما لا نتكلم
 ليست الكلمات ولكن حرارتها 
تلك الحرارة التي تنبعث من القلب
 تلك التي تفجرها وترسلها كالحمم
 تلهب العالم كله لو أرادت
 تشعل القلب نيرانا لو رغبت
 تلك الحرارة الملتهبة
 هي التي تعطي كلماتنا أجمل سحر


-2-
أنت من اختار لي هذا.
تركتني أصعد إلى أعلى قمم الشوق،
 ثم سحبت البساط من تحتي
 فسقطت قٌدام عينيك
 تركتني انفجر كالشظايا فوق الأرض
 تمزقت شرايين القلب وبقيت صامتة عني
 شاهدتني أغرق في بحيرة الدم الساخن
 شاهدت موتي وضحكت
 نهيتني حتى عن البكاء
 طلبت مني الصمت عن الكلام
 فرحت لموتي
 فرحت لموتي
-3-
لم يمت قلبي بعد
 لكنه كأنما انتحر
 صمت فجأة عن الصراخ
 غاص في وحدة أليمة
 ذاب في أرض الصقيع الباردة
 سخونته تلاشت
 صار يئن دون وجع
 بصمت لا يحرق اي أحد.
-4-

نسيتك فجأة 
 وأنا أتخلى عنك أخيرا
 شاهدت سنوات العشق المجنونة تضيع في الصحراء
 والعاصفة تمحي خلفي ذلك الأثر

-5-
تخطرين كشبح ليلي
 امرأة تشبه سحر الليل
 لم أتعذب إلا في داخل الليل
 النهار أمتطيه كسحابة شتاء طويل 
 يحرسني من ليلي الحزين.
-6-
فجأة انبثق الضوء
 فسرت خلفه
 لأبصر الأفق
 لا يوجد أي حلم
 لكن غريزة الحياة تستمر
 في ذلك الطريق
-7-
هل كنت تبكي
 أم كنت تحلم
 أم كنت تنظر للحياة على أنها جنة العابرين.

0 facebook Blogger 0 Facebook

 
alrumi © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top