"وعد أيّها العصفور" قصيدة لزهرة مروة(*)

2:24:00 م
وعد أيّها العصفور

أمنية غير متحققة تحوم حولي كذبابة، لا تمسّني  ولا أمسها. أحلام غير منضمة الى سرب الحقيقية. نوع من اليأس الغرّ، أكثر ما يعذب فيه أنه  ما زال يدور في الرقعة الفاصلة بين وبين، أحيانا يميل به الهواء الى جهة السواد، وأحيانا الى البياض. 
أؤنب نفسي على  تلك الأصوات التي أضغطها  بدل أن أحررها. هل يمر عصفور ويأخذ معه حلمي؟ وعد أيها العصفور أني سأكون لك جارية.
هل الحزن ينتقل بالعدوى؟ 
 الحزن هو الحلم قبل أن يولد، هو ذلك القمر الذي يختبئ خلف السماء، هو عصفور مسجون. 
 ممتلئة وعلى حافة البكاء، هزيلة، مرهفة، على شفير الضحك،على شفير الحب، على شفير الشفير...
أين الحب الذي كنت أرسم له؟ على غفلة كل شيء يختفي. 
عبثاً أحاول أن أتصالح مع نفسي، أن أغني، أن أضمك الى وجهي في المرآة، أن أرى فيّ ضوءاً، عبثاً.

*شاعرة لبنانية صدر لها "جنة جاهزة" عن منشورات الغاوون(2012)
و"الإقامة في التمهيد" عن الدار العربية للعلوم(2012)، قال عنها الشاعر عباس بيضون: "زهرة مروة شاعرة جسورة تضم في قصائدها عناصر من الحكاية والسخرية والتعليق والوصف والسرد، وقصائدها تبدو شغل يديها، تقدمها بقدر من الجرأة، وإذا كان لثقافتها الشعرية من وجود فهوو بقدر من التحويل والإضافة...

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا