شاعرة أمازيغية تعرض خدماتها الجنسية على الجيش الكردي

12:57:00 م
أعلنت الشاعرة والناشطة الأمازيغية مليكة مزان، من المغرب، إنها تضع خدماتها الجنسية تحت تصرف الجيش الكردي، في إطار إيمانها بـ “جهاد النكاح المضاد”، الذي يستفيد منه عناصر تنظيم “داعش”.
وقالت “مزان” التي تصف نفسها بـ”العلمانية”، في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الشخصية على موقع فايسبوك: “في إطار إيمانها بجهاد النكاح المضاد لنكاح الجهاد الذي تعتمده بعض الجماعات الإسلامية في سوريا، تعلن الشاعرة الأمازيغية العلمانية مليكة مزان، أنها تضع خدماتها الجنسية رهن إشارة كل من يرغب فيها من أفراد الجيش الكردي في حربهم ضد همجية الإرهاب”.
وأشادت مزان في وقت سابق بالدور الذي يلعبه الجيش الكردي في محاربة الإرهاب ضد مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام.
ووضعت مليكة مزان شروطا للاستفادة من خدماتها الجنسية كما يلي: “الإدلاء فقط ببطاقة التعريف الوطنية وبطاقة الانتماء إلى هذا الجيش”.
ومليكة مزان شاعرة وكاتبة مغربية من أصول أمازيغية مثيرة للجدل، ذات توجه علماني راديكالي معادٍ للقومية العربية والإسلاميين، وتؤيد التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وكانت قد أصدرت خمسة دواوين شعرية باللغة العربية، بالإضافة إلى عدة حوارات مع صحافيين وشعراء مغاربة وأجانب، كما لها عدة رسائل مفتوحة تتطرق فيها لكثير من القضايا الثقافية والسياسية، وكانت اتهمت بسبب كتاباتها الجريئة بالإساءة للأخلاق العامة.

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا