صمويل شمعون "يفضح" فيصل دراج بخصوص جائزة بوكر

1:54:00 ص
من اعمال حسين ماضي في مركز بيروت بيروت للمعارض

فيصل دراج ناقد فاسد ومحتال من الدرحة الاولى. اعرف اكاذيبه منذ العام 1979. اليوم كتبت مقالا في جريدة الحياة ينتقد البوكر العربية لانها اعطيت لفرانكشتاين في بغداد.. وهذا الفيصل دراج الوضيع، لم يقرأ الرواية اصلا، لكنه يتهجم على هذه الرواية وعلى الجائزة وعلى لجنة التحكيم، هل تعرفون لماذا؟ لانه الان بات يعمل مع جائزة ادبية في قطر، بالتعاون مع صديقه صبري حافظ، مستشار الشيخة موزة. من يعرف الساحة الادبية من الداخل، يعرف جيدا ان فيصل دراج معروف عنه بتلقي الرشاوي من الكتّاب. أقسم لكم بقبر أبي، عندما كتب عني مقالة يمتدح كتابي، قلت لبعض الاصدقاء، كنت اتمنى لو لم يكتب عني هذا الفاسد.
في العدد المقبل من مجلة كيكا، سوف انشر بورتريه طويل عن هذا الكذاب.

ذات مرة قرأت ثلاث مقالات لفيصل دراج ومحمد برادة وصبري حافظ عن رواية لكاتب "عربي" وعندما استفسرت عن الامر، اكتشفت ان الكاتب العربي، هو ملحق ثقافي، وان دراج وبرادة وصبري حافظ، يعملون كمستشارين له. مرة اخرى، أقسم بقبر أبي هذه حقيقة. وهناك مئات من هذه الحكايات....


صمويل شمعون عن الفايسبوك

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا