السبت، 3 مايو 2014

محمد شمس الدين... الى نزيه خاطر..... حاولت قتلك مرارا

SHARE
الى نزيه خاطر..... حاولت قتلك مرارا
منذ اللقاء الاول في باريس وما تلاه من لقاءات في بيروت , والدروس الكثيرة التي كنت أختلسها في العتمة منك , والتي كنت أسرقها من نظرتك المريبة تجاه اللوحة . كنت كريما في البداية وكأنك أحد السورياليين الذي يملك الكثير من مملكة الفوضى , الذي يوزع أحلاما عظيمة لفنانين يحملون نطفة العبقرية القلقة ولشعراء يجلسون بعيدا عنك وكأنك لا تملك الشعر .
لكنك كنت أحيانا كثيرة تلعب لعبة النرد , فترمي بأحدنا في معركة لا نملك من مربعها مساحة انتماء . كنت تحاول أن تمرر رسائلك المفخخة عبر بريدنا المتواضع الحقير .
حاولت أن أملك الفن , حاولت جاهدا , حيث كنت أكره الوقت والأيام علني أصل . أدخلتني متاهة البحث عن تراكيب لصور بدأت في حل بعض رموزها وتركتني وحيدا. أضعت السبيل بعد أن سار القطار باتجاه ربما تجريدي أو نحو انغلاق الرياضيات على الواقع .
ماذا أقول لأبي أخيرا ؟ ماذا سأقول للنسوة اللواتي وعدتهن باسرار الطريق ؟
عندما يسألني الله أخيرا عن جدوى حياتي وضرورة أعمالي" الهرطوقية " بالنسبة للكائنات والفيزياء , عن ألواني التي عبثت بالطبيعة وأشكالي التي شوهت مفهوم الجمال لدى الأطفال ؟..
أكتب لك وحدك , لأن ليس من أخر أقدر على اغتياله الآن !


فايسبوك
SHARE

Author: verified_user

0 facebook: