"سبب كآبتي" نص لبثينة سليمان

1:46:00 ص
سأشرح لك سبب كآبتي
لوحة لغويا
جاءت من مؤاخاة الطبيعة . ليس من شيء غير مفتعل جمالها صريح  فصولها مرتبة أنهارها جارية ... طيورها وضفادعها أزهارها
وأشجارها .... هذه هي الكآبة ان تعدد الكمال ولا ينتهي
في المدينة دماغك يتسنن
تستخدم مفردات عملية
ثم تهرم على عجل
اما هنا  يسرق الوقت أفكارك وتموت سعيدا
في المدينة يشبه الناس الجرذان
تقتنص تتحين الفرص
 ذكاؤها عال
هكذا هم أهل المدن
عدا انهم لا يملكون ذكاء الفطرة
تورثني الحزن
كلما ذهبت الى ساحة المعركة
اخيئ سكينا تحت مخدتي
أتسلح بالنوم
وحين أغفو
تأتيني في المنام
تحز عنقي
أستطيع ان اقتل نفسي
دون غاز يتسرب من الفرن
دون شفرة اقطع بها وريدي
دون ان أسقط من أعلى
 دون أدوية
فقط أغلق باب قلبي
فيدخل الموت صدري

شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا