رنا حاف... عن ابنها جميل المتوحد الذي يتضامن مع فقراء العالم

2:10:00 ص
1-    لخد جوجو في الصباح رائحة الخبز الخارج لتوه من الفرن.
2 - جوجو ملك قلبي بلا تاج ولا صولجان. لماذا الكراكيب؟
3 - يحب جوجو أن يلعب بعلب الحليب الفارغة ويفضلها على الألعاب، أعتقد أنه يتضامن مع فقراء العالم.
4 -  يا ربي، لماذا لا يتكلم ابني؟  هو ليس أخرس. ولماذا لا ترد أنت؟ أسمعهم دائما يقولون: "قال الله".
5 - أعترف أني أم قد تصل أحيانا إلى شفير الانهيار العصبي. ومرة عذبني ابني كتيراً، لدرجة لم أعد أحتمل، فخلعت الشحاطة ورحت ألوح بها في وجهه، ساخطة، غاضبة، مهددة متوعدة. ولكنه تناولها من يدي بهدوء وألبسني اياها من جديد.  في تلك اللحظة، خجلت منه كثيراً.

6 - عندما علمنا أن جوجو متوحد، كان عمره سنتان وسبعة شهور، وكانت الإحصاءات تقول إن هناك طفلاً واحداً متوحدا على  كل 110 آطفال. قريباًُ سيبلغ جوجو عامه الخامس، وصار هناك  طفل متوحد على كل 80. أرى  أن وجه العالم يتحول نحو التوحد، لكن متى وكيف؟ تلك مسألة حسابية معقدة ودقيقة جدا تحتاج لمتوحد موهوب كي يحلّها.

7 - إن الوقت الطويل الذي أقضيه مع ابني جعلني اشبهه كثيراً. أنتظر كيف:
- أخترع كلماتي.
- أقطع جملي.
-  أتشبث بعادة الكتابة، كتابة أي شيء، أكررها، كأني أدور حول نفسي، أرفف يديي أو "أغزل" دولاب سيارة.


شارك الموضوع :

إقرأ أيضًا