الأحد، 19 يناير 2014

فواز طرابلسي يكتب عن "حلم التكفيري"

SHARE
يتلخّص حلم التكفيري بأن يبيد الكفّار، اي أبناء العقيدة المغايرة.  في كثير من الرؤى التكفيرية (خصوصا الخلاصية منها) يختتم الزمان على وحدانية: يُباد الاغيار او يتحولون الى الدين الاوحد. لكن مشكلة التكفيري الكبرى هم «كفّار الداخل":  قرينك (في الايمان/العقيدة ) هو الاخطر عليك. ...
فكل مؤمن كافر الى ان يثبت العكس.
(غريب كم يتساوى هذا المنطق الديني-العقيدي مع المنطق الامني-المخابراتي).
خلاصة: الاقربون أولى بالقتل.
منذ أشهر قليلة، أصدرت جبهة النصرة في سورية تعليمات الى مجاهديها بعدم قتل العلويين والمسيحيين. فمن هم الذين حلّل هذا التحريمُ دمَهم؟ ليسوا الدروز والاسماعيليين بالتأكيد !
التكفير، لأي ايمان او عقيدة إنتسبْ، أعلى مراحل الاحتراب الاهلي.
عن الفايسبوك
SHARE

Author: verified_user

0 facebook: